الأربعاء 24 يوليو 2024

بفستان الفرح المۏت يخطف عروس المنيا

موقع أيام تريندز

عروس المنيا
وسط ذهول وصدمة أهالي محافظة المنيا أقيمت صلوات ومراسم الچنازة لعروس المنيا نانسي ميخائيل صباح الخميس بكنيسة في قرية الكوم الأخضر التابعة لمركز مغاغة شمال المنيا وتم الډفن بمدافن الأسرة بمركز مغاغة والعزاء بقاعة الكنيسة الإنجيلية بالكوم الأخضر مساء اليوم وغدا الجمعة.
وكانت عروس المنيا نانسي ميخائيل لفظت أنفاسها الأخيرة مساء الأربعاء متأثرة بأزمة قلبية أثناء ذهابها إلى الكنيسة لأداء صلاة الأكليل وعقب التقاط الصور التذكارية بإحدى قاعات سيشن التصوير في بني مزار بالمنيا.
وتوالت حالات الإغماء لوالدة العروس نانسي وأفراد عائلاتها وصديقاتها خلال صلوات الچنازة التي ترأسها القس كيرلس القمص شنودة راعي كنيسة السيدة العذراء بقرية الكوم الأخضر وشارك فيها عدد من القساوسة بكنائس القرى المجاورة والمئات من الأهالي.
وقال القس كيرلس إن نانسي كانت ابنة من أبناء كنيسة السيدة بالقرية وكانت خادمة وابنة بارة لأهلها وكنا في طريقنا للكنيسة بقرية صندفا في مركز بني مزار للمشاركة في صلاة الإكليل ولكن قبل صلاة الإكليل ذهبت روح نانسي للسماء مضيفا نانسي كانت مثالا للأخلاق والقيم والهدوء داعيا الله أن يعزي كل أفراد عائلتها المجروحين.



كنائس القرى المجاورة والمئات من الأهالي.
عروس المنيا التي رحلت يوم زفافها
وتحولت صفحات التواصل الاجتماعي لسرادق عزاء بصور العروس التي التقطت لها قبل دقائق من رحيلها المفاجئ.
وكان اللواء محمد مصطفى ضبش مدير أمن المنيا تلقى إخطارا من مدير مستشفى مصر المحبة بمدينة بني مزار بوصول نانسي 19 سنة مقيمة بقرية الكوم الأخضر بمركز مغاغة متأثرة بأزمة قلبية وفشلت عمليات إنقاذها بالتنفس الصناعي.
وقال عدد من مرافقي العروس إنها تعرضت لضيق في التنفس وإغماء عقب التقاط الصور التذكارية مع عريسها والذهاب داخل السيارة إلى الكنيسة
لحضور صلاة إكليل الزواج مؤكدين أن العروس حضرت من منزل أسرتها بالكوم الأخضر بمركز مغاغة لالتقاط الصور التذكارية بإحدى مناطق فوتو سيشن التصوير وعقب التصوير تعرضت للأزمة الصحية.
وأكد شهود عيان أن العروس كانت في طريقها إلى كنيسة قرية صندفا لصلاة الإكليل حيث الزوج من عزبة الشريف التابعة لمركز بني مزار. وتم نقل الچثمان إلى مشرحة المستشفى تحت تصرف